إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

أخر الأخبار

اتفاقية تعاون بين نقابة المقاولين الأردنيين ونظيرتها السعودية لتعزيز آفاق التعاون في قطاع المقاولات

 30/April/2024

وقعت نقابة المقاولين الأردنيين، ممثلة بنائب النقيب السيد فؤاد الدويري، مذكرة تفاهم مع الهيئة السعودية للمقاولين، وذلك خلال مشاركة النقابة في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد المقاولين بالدول الإسلامية في العاصمة السعودية الرياض. وبحضور المهندس زكريا عبدالقادر رئيس اتحاد المقاولين بالدول الاسلاميه ورئيس الهيئة السعودية للمقاولين والمهندس علي السنافي رئيس اتحاد المقاولين العراقين والعرب والمهندس حسن عبدالعزيز رئيس اتحاد الدول الافريقية وكافة رؤساء النقابات والاتحادات العربية والإسلامية الذين حضروا وعدد كبير من الزملاء المقاولين العرب.كما وحضر التوقيع من الجانب الاردني المهندس عبدالحليم البستنجي والمهندس عوني الساكت مؤسس الاتحاد العربي للمقاولين والمهندس عزمي زريقات
وحضر الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية واليوبيل الذهبي للبنك، رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، ووزير التخطيط الأردني، وذلك تزامناً مع وجودهما في الرياض.
وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال المقاولات، وتبادل الخبرات، وتسهيل تبادل الفرص الاستثمارية، وتطوير مهارات المقاولين، بما يساهم في الارتقاء بقطاع الإنشاءات في كلا البلدين.
وتُساهم المذكرة في تعزيز العلاقات بين نقابة المقاولين الأردنيين ونظيرتها السعودية، وتوطيد أواصر التعاون بين المقاولين في كلا البلدين، كما تسهيل تصدير قطاع المقاولات الأردني، و تهدف المذكرة إلى تسهيل دخول المقاولين الأردنيين إلى السوق السعودية، وتنفيذ المشاريع الإنشائية في مختلف المجالات بالمملكة.
وقال الدويري ان المذكرة تُعزز الشراكة الأردنية السعودية في مجال المقاولات، وتفتح آفاقاً جديدة للتعاون المشترك بين البلدين، وتسعى إلى تبادل الخبرات بين المقاولين الأردنيين والسعوديين، من خلال إقامة المؤتمرات والندوات المشتركة، وتنظيم برامج تدريبية متبادلة.
وبين أن المذكرة تهدف إلى تطوير قطاع الإنشاءات في كلا البلدين، من خلال تبادل أفضل الممارسات، والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، وفتح أسواق عمل جديدة أمام المقاولين الأردنيين في المملكة العربية السعودية، مما يُعزز فرصهم في النمو والتوسع.
تُعدّ هذه المذكرة خطوة هامة نحو تعزيز التعاون بين نقابة المقاولين الأردنيين ونظيرتها السعودية، وتُساهم في الارتقاء بقطاع المقاولات في كلا البلدين. كما تُتيح المذكرة للمقاولين الأردنيين فرصاً جديدة للعمل في السوق السعودية، وتُعزز من قدرتهم على المنافسة العالمية.
وتُعدّ إنجازاً هاماً لنقابة المقاولين الأردنيين، وتُساهم في تحقيق أهدافها في تعزيز قطاع المقاولات الأردني، ودعم المقاولين الأردنيين في الساحة الدولية.
 
 
 

اخبار ذات صلة