إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

👤 البحث عن المقاول

  صفحة بناء الوطن اونلاين

  مجلة المقاول

أخر الأخبار

بيان نقابة المقاولين في مواجهة الارهاب

 13/August/2018

بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾
صدق الله العظيم.

قامت شرذمة ضالة من شذاذ الأفاق تفتقر الى أبسط قواعد القيم الانسانية , والدين الحنيف بعمل إرهابي جبان حاولت فيه النيل من أمن واستقرار اردننا الحبيب , ذهب ضحيته عدد من شهداء الواجب في أجهزتنا الأمنية عين الوطن وسياجه ومواطنين أبرياء.

معتقدين لوهلة أن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة ستنال من عزيمة الأردن والأردنيين وتلهيهم عن حربهم ضد الارهاب والتطرف دفاعاً عن قيم الدين الاسلامي الحنيف والرسالة الانسانية وعن أمن الاردن وأمن مواطنيه.

لكن الله ثم العيون الساهرة من اجهزتنا الامنية كانت لهم بالمرصاد وردت كيدهم الى نحرهم.

ان نقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين تؤكد وقوفها خطاً واحداً وعلى قلب رجل واحد , خلف قائد مسيرتنا وزعيم أمتنا , جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين , في التصدي لهذه الفئة الضالة الباغية التي عاثت في الارض فساداً وتقتيلاً وارهاباً وتشويهاً لقيمنا الاسلامية السمحة , مؤكدين ان يد الغدر سيتم بترها لأن الذين يطمعون في الاردن لا يعرفون الاردنيين الذين عاشوا في عين العاصفة , فعلموا الدنيا كيف يُصنع الامن والامان في احلك الظروف واصعبها وأنهم زعماء كابر عن كابر , وفيهم قال الشاعر

” إن الزعامة والطريق مخوفة … غير الزعامة والطريق أمان”

وما قامت به يد الغدر والخيانة من عمل دنيئ وجبان لن ينال من صمود الاردنيين وتماسكهم والتفاهم حول قيادتهم الهاشمية وثقتهم ودعمهم ومساندتهم لأجهزتنا الامنية سياج الوطن ودرعه والساهرين على أمنه واستقراره لتفويت الفرصة على المتربصين بأرض الحشد والرباط وموئل الاحرار.

ان نقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين تسجل اعتزازها بجيشنا العربي المصطفوي واجهزتنا الامنية الذين قدموا عبر التاريخ قوافل الشهداء الابطال ممن رسموا بتضحياتهم ارقى معاني الانتماء والولاء لأمتنا العظيمة ووطننا الغالي وقيادتنا الهاشمية الحكيمة.

اننا اذا نعزي قيادتنا وشعبنا الاردني واجهزتنا الامنية لنتقدم بأحر التعازي والمواساة الى عائلات الشهداء الابرار والشعب الاردني العظيم , ضارعين الى المولى عز وجل ان يرحم الشهداء وان ينعم على المصابين بالشفاء العاجل.
عاش الأردن حراً عزيزاً
وعاش قائده الهاشمي الأمين
الرحمة والفخار للشهداء والخزي والعار للجبناء

اخبار ذات صلة