إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

👤 البحث عن المقاول

  صفحة بناء الوطن اونلاين

  مجلة المقاول

أخر الأخبار

الانتهاء من توسعة مطار الملك الحسين في العقبة

 20/March/2017

قال الناطق الاعلامي لشركة تطوير العقبة خليل الفراية ان سلطة العقبة الخاصة وشركة تطوير العقبة فرغتا من توسعة وإعادة تأهيل مبنى القادمين في مطار الملك الحسين الدولي في العقبة بالتشاركية مع شركة العقبة للمطارات.

واضاف الفراية ان اعمال التوسعة والتأهيل تهدف الى اعادة تأهيل مبنى القادمين بمساحة 500متر مربع، وأعمال إنشاء مبنى خارجي خاص بجميع الاقسام الأمنية التابعة للمطار بمساحة 350 مترا مربعا، وأعمال إعادة تأهيل مبنى المسافرين القائم بمساحة 900 متر مربع، وتحسين البنية التحتية لمنطقة القادمين من تمديدات كهربائية وصرف صحي ومياه وأعمال تنسيق وإعادة تأهيل ساحات الاصطفاف وبما يشمل الساحات الاسفلتية والارصفة، وحركة المركبات الخاصة بالمبنى وتحسين المظهر العام للمنطقة المحيطة بمبنى المسافرين.

واضاف الفراية لغاية مواكبة نمو الحركة الجوية في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وخدمة الأهداف الاستثمارية للمنطقة تم اعداد الهيكل والمخطط الشمولي للمطار في عام 2008 واشتمل على البرنامج التطويري للمطار وبما يلبي متطلبات تشغيلية للعام 2028 وبقيمة اجمالية وصلت الى 60 مليون دينار وبوشر العمل به عام 2009 واشتمل على تطوير الجانب الجوي، والعمل جار على تحديث مباني المسافرين لرفع السعة الاستيعابية للمباني لتصل الى 2 مليون مسافر سنوياً ولتلبي متطلبات التشغيل لغاية العام 2028.

ومن ضمن برنامج توسعة وتأهيل مباني المسافرين فقد تم الانتهاء من توسعة واعادة تأهيل قاعات القادمين وبمساحات اضافية تبلغ 1500 متر، والقاعة الرئيسية ومرافق قاعة المغادرين للتكامل مع مرافق وخدمات المطار بأكمله.

وروعي في اعادة تأهيل مباني المسافرين ضرورة تقديم مستوى خدمة عال للمسافرين وضمن افضل الممارسات الدولية، وعليه تم تصميم وتنفيذ قاعات القادمين بسعة مليون مسافر سنويا وقدرة استيعابية في وقت الذروة الى 600 مسافر مقارنة مع 200 مسافر قبل تنفيذ برنامج التوسعة وهذا ما ينطبق على قاعات المغادرين ايضاً لتكون القدرة الكلية للمطار حوالي 2 مليون مسافر سنويا.

ومن الجانب الاستثماري وبالإضافة لعمل المطار كمرفق جوي فأنه ايضا حاضنة للقطاع الاستثماري والذي تقدر قيمته بـ 100 مليون دينار وتشمل:

اكاديمية الطيران المدني، ومبنى الطائرات الخاصة، ومرفق الشحن الجوي، ومرفق صيانة الطائرات، ونادي الصقور الملكية، ونادي الرياضات الجوي.

وتعمل سلطة العقبة الخاصة وشركة تطوير العقبة وشركة العقبة للمطارات على استمرار التطوير والتحديث في مرافق الابنية التحتية لمطار الملك الحسين الدولي لغايات استثمار البنية التحتية المتميزة وغير المستغلة في المطار من خلال مجموعة تمثل الشركات الاستثمارية العقارية والسياحية وشركات النقل الجوي والخدمات اللوجستية.

اخبار ذات صلة